+31-75-6401603 info@adabfan.com
أدب فن مجلة ثقافية ألكترونية تعنى بكل أشكال الكتابة الأبداعية
off

قراءة نقدية في تجربة الفنان التشكيلي العراقي فاضل الحسين

حين تسمو الروح متخطية كل ماهو عابر تتجلى الرؤية . وتزول كل الحجب . حيث تتبلور افكارنا . فتتضح رائحة المأساة بين ثنايا البشر. فتثور علينا وكانها براكين احساس لا ينتهي . وهذا مايدفع به الفنان التشكيلي المغترب فاضل حسين المقيم في اوربا . في رمزية اشارة مجده التشكيلي الجمالي المنحدر اصلا
off

لم أسأل عن كلمة سرِّك

ربّما كنّا محظوظين أنّنا لم نعبر الجسرَ معاً فالجسرُ قد انهار وتساقطَ العابرون فوقه إلى الماء جميعاً ولم ينجُ إلّا أولئك الذين يعرفون كلمةَ السرّ. * كانتْ كلمةُ السرِّ مَزيجاً من الحظّ وبضع حروفٍ عجيبة، وكانتْ أرقاماً لا معنى لها ترسمُ صورةَ حيوانٍ برأسين . * لم تكنْ قصيدةً بالطبعِ أو
off

أكثر من صوت لحنجرة واحدة

ثمة إشارات رمزية عديدة يتوقف عندها القارئ في النصوص التي يكتبها الشاعر العراقي عدنان محسن، إنها نصوص شعرية تفيض بالمعنى ولا تكاد تميل مع الدلالة إلا بمقتضيات الكتابة الشعرية نفسها، ومع هذا تستمد نصوصه هذا الشكل الفني من أفق التطابق اللغوي الذي تتناثر فيه المعاني وتتواتر الالفاظ كي تفع
off

أعْلنتُكَ شهيداً

(اللوحة للفنان معتز الامام) كان يرتع في احلام الصبا حتى وهو في  سن الرابعة و الأربعين ، صبى في سن الرشد يلهو  بمخيلة طفل عنيد في معركة الحياة و صليل سنين العمر يدوي في أذنيه . ولكنه لا يسمعه ، انه ينصت لذلك الصوت الداخلي ، لا يدري هل يعود هذا الصوت لأناه الآنية، للصبي الذى كانه ، أم ل
off

صدور الأعمال الشعرية الكاملة :المجلّد الثاني للشاعر أديب كمال الدين

صدر في بيروت، عن منشورات ضفاف، المجلّد الثاني من الأعمال الشعرية الكاملة للشاعر أديب كمال الدين محتوياً على ثلاث من مجاميعه الشعرية، وهي (النقطة) 1999، (حاء) 2002، (ما قبل الحرف.. ما بعد النقطة) 2006. وكان المجلّد الأول قد صدر العام الماضي عن الدار نفسها محتويا على مجاميعه الخمس الأول
off

غرناطة المرآة

تراني المرآة لا أراني وجهي يحول وجهه عني أين صورتي عاريا منها وذاك الجواد القديم أين من كانوا بالأمس أمسي ؟ لا تكفي المرآة كي أعبر إلى نفسي *** تقولين لوركا بعدما سقطت وردة بين البنادق والسقوط بعض العاشق تقولين لوركا والموت ، عودة الأرض إلى المنفى وصوتي الوئيد *** كم كنت أصرخ غرناطة غ