+31-75-6401603 info@adabfan.com
أدب فن مجلة ثقافية ألكترونية تعنى بكل أشكال الكتابة الأبداعية
off

ذاكرة طيف

في الباص رقم 303 الذي اركبه للمرة الاولى جلست على مقعد قرب الشباك لأتطلع للشوارع عسى ان استهدي لمكاني المنشود. في الجانب المقابل من صف المقاعد جلست صبية شقراء جميلة لا تبدو انها طالبة ربما هي موظفة في دائرة ما..قد تكون مديرة وشكلها لا يوحي بعمر تجربتها. ابتسمت لي فرددت ابتسامتها بمثله
off

حمّى ليست بالخفيفة

حلم بعيد لكنه يتفادى السماوات هو نصف حلم مثل جسدي الذي فقد  رأسه وذراعه اليسرى ، وساقه اليسرى أيضا. لا أحد بمقدوره أن ينفي وجود الجحيم ، لذا سأفقد بقية هذا الجسد النياندرتالي. سألت الله في صباح أحد أعياده : لم أنت هناك في الأعالي ؟ أنا أعرف أن أزمة السكن مستفحلة عندنا لكنك لست وحيدا ف
off

زيارة الى دار العبقري الموسيقار هايدن

هايدن..الموسيقى والحياة والنشيد الوطني عبر قرون في متحف (آيسن شتات) الموسيقار والملحن النمساوي الخالد(فرانس يوسف هايدن) مواليد 1732،بلدة روهراو في النمسا السفلى وودع الحياة في فيينا عام 1809 .لقد كان ملحناً ذو طابع متميز في زمن فيينا الكلاسيكية،ينحدر الموسيقار من عائلة تعشق الفن والاد
off

وتورّط بعشقها

(1) وتورّط بعشقها                   بعد أن سأم                                  أيامه                                      المُثقّبة                                            بالوحدة (2) واشتعل عطشه                   الى ابتسامة                                يشرق بها وجهها          
off

كسر النمط في قصيدة الحب العربية.. قراءة في ديوان (لي كلّ هذا) للشاعر أحمد الحلي

لي كلُّ هذا ، مجموعة نصوص شعرية اعتمدت شعرية النثر ، تقودك منذ عنوانها إلى إدراك جوهر الشعر وزوايا منطلقاته الذاتية التي تذوب في عوالم الذات الجمعية في إشعال جذوة الحب المتأصلة في الإنسان رغم كل ما يحيط به ، والتنقيب في نصوص هذه المجموعة يوصلنا إلى فهم جدوى كتابة الشعر في راهننا الملت
off

طفلة

أمس.. في اللّيل الأخير وجع يستدرج ذاتي لموت بطيء أنين يسرق السمع يجيء من ظلّ طفلة ترسم الألم همسا تساءلت الذات…….. لِمَ تستغيث في شجن الهمس؟  أ هو فقدان دمية تؤنسها ؟ أم رياح تمر بين أمسها…  ونزف الفصول .. التي قطعت أوردة من حولها  أُمٌ تقرع القبر بالكفن…  أخٌ
off

صدر حديثا كتاب الكاتب والمترجم أحمد فاضل (هوليوود في بغداد)

مقالات مترجمة عن السينما وأهلها  عن / دار نشر أمل الجديدة في سورية صدر للكاتب والمترجم أحمد فاضل ” هوليوود في بغداد : مقالات مترجمة عن السينما وأهلها ” ب 168 صفحة من القطع الكبير وقد زينت غلافه صورة بانورامية لبعض من أشهر الأفلام السينمائية التي عرضتها دور السينما في بغداد
off

عُري

ما كنت مُنقباً يوماً ولا قصائدي المُجنى عليها او تلك الغارقة بحلم ثقيل حُنّطت كما يجب لذلك آليت ان أُفَصل انفاسي  بمقاس يومي المتطفل على اطوار غير مألوفة ******* رزمت خطاي المُقَولَبة كما يشتهي سعير المنافي عزمتُ خلع نعلي بين المكان وسطح الوقت ملتحقا بأقرب الحافات دون وثائق ثبوتية لأن