+31-75-6401603 info@adabfan.com
أدب فن مجلة ثقافية ألكترونية تعنى بكل أشكال الكتابة الأبداعية

لا شئَ نملُكهُ ولايمْلُكُنا أحد

مطرٌ على القلوبْ مطرٌ على الاصابعْ مطرٌ على العيونْ مطرٌ على النوافذْ مطرٌ على المصاطبْ مطرٌ على الغصونْ قُلنا سيمضي الثلجُ يذهبُ راحلاً وتجيئُنا الشمسُ الحنونْ لكنْ أتانا البردُ يلسعُ حاقداً وجاءَنا مطرُ الجنونْ ها حائرونْ ها غاضبونْ أقدارُنا نفيٌّ وتغريبٌ وأنْ نكونَ ولا نكونْ لَنا ا

مسرحية حيدر الشطري (أيها الآتي وداعا).. تفوز بجائزة أفضل نص في الأيام المغاربية

فاز النص المسرحي “أيها الآتي وداعا” للكاتب المسرحي العراقي حيدر الشطري على جائزة أحسن نص في مسابقة الأيام المغاربية للمسرح ،التي اختتمت منذ أيام بولاية الوادي الجزائرية، و التي جمعت بين 10 اعمال مسرحية من ست دول عربية . يعري نص مسرحية “أيها الآتي وداعا” للكاتب

لا تلعب بأنفك، ولا تحلم بجائزة

(لا تحلم بجائزة)   مهمة الشاعر مهمة خطيرة ألمح فيكم من قطب جبينه حسنا ….. لتكن مزموراً في مزمار أو ذلك المقطع الذي يكرره المطرب في الأغنية ستصبح مشهوراً ولكنك حائر مثل دب فاز ببنطلون كل يوم حين أطل على نفسي يصدمني قلق شرس وتحدق بي عينان مخيفتان لأني أعلم أني انزل الى ذلك ال

شذرات.. موريس متيرلنك (1949 – 1186)

 ترجمة واعداد: عدنان المبارك – على هذا السيّار الناشيء بالمصادفة نحن وحيدون. وبين جميع أشكال الحياة المحيطة بنا ، عدا الكلب ، وبيننا لم يعقد أيّ عهد. –  الميزة هي محض عيب يعرف كيف يكون مفيدا. – لكم هو غريب أننا ندمر الشيء فور محاولتنا التعبيرعنه بالكلمات. – عند

رقصة الشجن

على أهبة الحكاية أملأ عينيّ زرقة يافعة أنأى عن المرآة، أطلّ على طيفي تتوّجني الليالي نجمتها الفضّية كلّفت الروحَ ما أتعبها، وسرت على شهقة الميلاد وردة الانعتاق تزهر على هدبي أعبر الشرفة، ينبلج بياض الروحْ ترفرف الأجنحة، يستحم الوجلْ ضباب يستخفّ بهموم المتعبين، يتخفى الأثرْ أحتاج ماء ا

الشاعر والمترجم الرحال بدل رفو يطلق شهده وثلجه من بغداد

صدر للشاعر والمترجم الرحال بدل رفو المزوري ضمن مشروعه الانساني في تعريف الثقافات والحضارات على بعضها البعض عن طريق الانتلوجيات التي يترجمها ،انتلوجيا جديدة لشعراء من كوردستان بعنوان الشهد والثلج عن دار الثقافة والنشر الكردية في بغداد.ضم الكتاب 120 صفحة من الحجم المتوسط ومن تصميم المبد

شــهرزاد

دخلتُ غرفتي، فوجدتها تجلس خلف منضدتي التي اكتب عليها. تحيط بها كتبي وأوراقي وأقلامي وبعض حاجاتي الخاصة، قلت: ـ من أنت.. ومن أين أتيت..؟ مالت بجسدها الندي بالعنفوان، وأطلقت ضحكة كالموسيقى تورد لها خداها ، واصطبغت شفتاها بلون الزهر، فتعطرت إرجاء الغرفة بعبق أخاذ ، واندلق ضوء ساحر، أضاء

رواية “رائحة التّراب المبلّل”

صدر للكاتب محمد مباركي عمله الإبداعي الرّابع وهو عبارة عن رواية بعنوان “رائحة التّراب المبلّل” عن دار أفريقيا الشّرق (فبراير 2014).  تتلاحق أحداث الرّواية في زمن يمتدّ من وقت دخول الفرنسيين إلى المملكة الشّريفة حتّى وقت خروجهم. وفي مكان شاسع يتحدّد بقريتين متباعدتين معلّقت