+31-75-6401603 info@adabfan.com
أدب فن مجلة ثقافية ألكترونية تعنى بكل أشكال الكتابة الأبداعية
off

مريضة فوق العادة

[من يوميات مترجم طبي سابق] رشقة أولى: فجأة وجدت نفسي في موقف تراكوميدي، حين استدعيت للترجمة في أحد أقسام الأمومة والطفولة. وجدت فريقا كبيرا من الممرضات والمساعدين وطبيب، في غرفة أشبه بغرفة العمليات. شرح لي الطبيب الحالة التي يريدون مساعدتي فيها. كان الطبيب يشرح بكل جدية، بينما أنا أجا
off

توهان

المتوسط ملقي على صدر كورنيش حضرموت.. يضرب بيديه في كل اتجاه.. ضوء خافت.. رصيف طويل عريض كأن لا قدم تسكنه.. وشتاء بارد يحتضن كل قادم برغم ندرتهم.. افكار متناقضة تملأ دماغه وتثقله.. تحيل وقته الى صمت مطبق.. هي ليست هنا.. ولن تكون هنا.. يكاد يسمع ايتسامها مع الريح القادمة من شرق شمال.. غ
off

لاكوريدا

توقفت عن الركض لاسترد بعضا من أنفاسي، ثم نظرت خلفي فوجدته قد استقر مكانه، لكني استطعت أن استلق طويا ذلك الجبل الحجرية المتصاعدة كتجاعيد بطن ضخم مترهلة، ثم اهبط منها متهاو مثل طائر هارب في السماء من مصائد ومصائب الأرض، سبحت البحر فوقفت على ناصية الأرض الخضراء التي قيل أن العمر لم يسعف
off

حدث في مقهى

قال له وبصوت مرتجف : انا خائف … صدقني انا خائف … لا اخجل عندما اقول لك انني خائف بل وجبان … انا خائف لدرجة لا اجرؤ معها على النوم وحدي في البيت . المقهى يعج بالزبائن كعادته ، وكان قد اتخذ له مكاناً منزويا في احدى زوايا المقهى ، عندما دخل وقبل ان يجلس طلب من النادل ال
off

خوف بارد

في طفولتي كان ينتابني إحساس دائما ً أني مطارد من شخص أحدب له ذيل طويل ووجه مثلث تتوسطه عين واحدة،لم يكن ذلك حلماً أو وهماً،ففي مساءات كثيرة عندما كنت ألعب في حوش بيتنا الصغير الذي  انتقلنا له مجدداً كان يرعبني صراخ رجل مشلول مقعد يتنقل يميناً ويساراً في باحة البيت المقابل لبيتنا الجدي
off

تراتيل الغياب

(اللوحة للفنان أرداش كاكافيان) ما الذى أتى بكَ الى هنا ؟ ، سأله قائد الكتيبة باستنكار بائن و حقد أشد بينونة ، بشرتك السوداء و ملامحك الافريقية لا تنتمي الى هذا المكان ، لكنتك العجماء و رائحتك الفجة لا تتوائم مع فصاحة ألسنتنا و عبق الياسمين الذى ينبثق من مسامنا . أجابه الأسير بهدوء بوذ
off

لم يأت… (قصة قصيرة جدا)

انتظرته بما يكفي من الوقت. ولم يأت. انتهت من شرب قهوتين مُرتين.. ولم يكفها ذلك.. شاق هو الانتظار ومُر ايضا… يمضي الوقت كالسيف يذبح كل شريان يمر به.. اللقاء سيشفي كل علة وكل جرح، هذا أملها… جاء المساء، اوغل في ليله كتائه في مدينة كبيرة.. لا اصوات خطى قادمة.. لعل خطاه تسبقه.
off

الهارب

وصلنا إلى غابة التفاح متأخرين بعض الشيء. بوصولنا إليها أصبحتْ بداية الطريق للنجاة أو نهايتنا المحتمومة والمحتملة. وصلنا اليها من خلال طرق وإتجاهات مختلفة  ، وألتقينا عند سفح جبل. سنتسلق الجبل حتى لو تكون نهايته الموت. كانتْ تنتظر حركتنا  عند سفح جبل التفاح بغال مثقلة بالاحمال بالصمت و
off

العنب في اللّيالي

(اللوحة للفنانة عفيفة لعيبي) قضّيت اليوم الثالث على التّوالي أجوب أسواق العاصمة دون كلل أو ملل: سوق لافيات ،سوق باب الفلّة ،سوق باب الجزيرة، أبحث عن العنب الأرجوانيّ وكنت في كلّ مرّة أتلقّى من الباعة هذا الرّد : لا وجود للعنب في اللّيالي ، فالحال شتاء ولا أمل لي في العثور عليه في مثل